مساعي أذربيجان لاعتقال رئيس حكومة قره باغ الأرمنية

السبت 18 رجب 43 - 18:37
https://arabic.iswnews.com/?p=14209

أصدر المدعي العام لجمهورية أذربيجان أمراً بملاحقة واعتقال رئيس حكومة قره باغ، أراييك هاروتيونيان. وتعهد المدعي العام الأذربيجاني نعمت عوض أوف بملاحقة أراييك هاروتيونيان واعتقاله قريباً لمحاكمته.

القوات المسلحة لآرتساخ (دولة قره باغ الأرمينية)، تفتش الشاحنات الأذربيجانية. حيث تتجه هذه الشاحنات التي تحمل معدات مدنية إلى منطقة رايون في كلبجر شمال منطقة قره باغ.

حيث اتفقت حكومة أذربيجان مع قوات حفظ السلام التابعة لروسيا على استخدام الجزء الشمالي من مرتفعات قره باغ (ناغورنو كاراباخ / داغليق كاراباخ) والمنطقة الخاضعة لسيطرة القوات الأرمينية للعبور.

والطرق الجبلية المؤدية إلى محافظة كلبجر والمعروفة باسم قره باغ العليا (يوخاري كاراباخ) في أذربيجان مغلقة من الشمال بسبب تساقط الثلوج بكثافة.

وتسبب استمرار تفتيش الشاحنات في حدوث ضجة كبيرة في هذا البلد، مما دفع الحكومة الأذربيجانية إلى الاحتجاج. والمعترضين ضد سياسات الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف يرون في ذلك علامة على ضعف الحكومة وعدم فاعلية الحرب التي استمرت 44 يوماً في عام 2020.

صدور حكم اعتقال مسؤولي حكومة مرتفعات قره باغ
تصاعدت الاحتجاجات الآن في أعقاب إجراءات حكومة مرتفعات قره باغ الأرمينية، وفشل الحكومة الأذربيجانية ودعم روسيا لهذه الحكومة. كما ورفعت الحكومة الأذربيجانية قضية ضد رئيس حكومة قره باغ الأرمنية من أجل الحد من الضغوط السياسية والاجتماعية والإعلامية في هذا البلد.

وبحسب قناة “ميدان تي في”، أمر المدعي العام لجمهورية أذربيجان بملاحقة واعتقال رئيس حكومة مرتفعات قره باغ.

ووعد المدعي العام الأذربيجاني نعمت عوض أوف: “قريباً، سيتم ملاحقة أراييك هاروتيونيان، رئيس حكومة مرتفعات قره باغ المستقلة من جانب واحد، واعتقاله لمحاكمته”.

وقال لمراسل القناة حول كيفية تنفيذ عملية اعتقال هاروتيونيان: ” إذا منعت القوات الروسية القبض على هارتونيونيان فسنزودهم بنسخة من الحكم”.

وفيما يلي الاتهامات الموجهة لآريان هاروتيونيان، رئيس حكومة آرتساخ:
– رئاسة حكومة آرتساخ الأرمنية المعلنة من جانب واحد في مرتفعات قره باغ ورفضه السيادة الأذربيجانية في المنطقة
– تشكيل قوات مسلحة وعدم تسليم السلاح بعد اتفاق موسكو لوقف إطلاق النار
– الاحتفال بذكرى الاستفتاء وإعلان الانفصال عن أذربيجان عام 1991
– تفتيش الشاحنات الأذربيجانية

حيث أن أراييك هاروتيونيان هو الآن في المركز الإداري لحكومته في مدينة ستباناكرت ويوجد تحت قيادته حوالي 20 ألف جندي ضمن تشكيلات جيش وشرطة وحرس حدود. وتطلق أذربيجان على المدينة خان كينيدي حيث تتموضع فيها قوات حفظ السلام المسلحة التابعة لروسيا وهي خط التماس مع القوات المسلحة الأذربيجانية.

وقد سافر هو وأعضاء في الحكومة والبرلمان ومسؤولون آخرون إلى أرمينيا عدة مرات برفقة قافلة من قوات حفظ السلام الروسية. وتقول مصادر مستقلة إن روسيا أجرت محادثات مع أرمن قره باغ بشأن بقاء حكومتهم.

بصرف النظر عن المشاريع الدعائية للحكومة الأذربيجانية ، هل يمكن تسليم الهاروتونيين إلى أذربيجان؟

خلافاته مع المعارضة في البرلمان، ومحاولته تغيير الدستور واقتدائه برئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان هي عوامل لا ترضي روسيا الاتحادية والروس الأرمن. وقد تمنع هذه الأمور خصومه والحكومة الروسية من الرد على تنفيذ القوات الأذربيجانية لأمر الاعتقال. ولكن الحكومة الروسية لا تخسر أوراقها الرابحة في ناغورنو كاراباخ وتحاول البقاء في المنطقة.

شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.