بالصور والفيديو .. استمرار المواجهات في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة وتشييع شهيد استشهد برصاص الاحتلال

الثلاثاء 14 رجب 43 - 01:39
https://arabic.iswnews.com/?p=13981

شهد حي الشيخ جراح في القدس المحتلة مواجهات عنيفة مع الإحتلال لليلة الثالثة على التوالي.

وأفاد موقع تطورات العالم الإسلامي نقلاً عن مصادر الفلسطينية بأن عشرات المقدسيين اعتصموا مساء اليوم الاثنين في حي الشيخ جراح تضامناً مع عائلة سالم واحتجاجاً على استفزازات عضو الكنيست المتطرف إيتمار بن غفير.
و أضافت المصادر بأن عدداً من الفلسطينيين أصيبوا بجراح خلال المواجهات المستمرة بين الشبان و قوات الاحتلال في المنطقة.

و بحسب المصادر، فقد هاجمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الإثنين، سكان حي الشيخ جراح شرقي القدس والمتضامنين معهم من النشطاء والأجانب وغيرهم.

وأشارت المصادر إلى أن شرطة الاحتلال أطلقت قنابل صوتية تجاه السكان والمتضامنين معهم، ما أدى لإصابة عدد منهم، قبل أن تعتدي بوحشية عليهم.

و من جهته أفاد الهلال الأحمر أن طواقمه تعاملت مع إصابتين في حي الشيخ جراح جراء اعتداء قوات الاحتلال عليهم، إحداها إصابة إثر الاعتداء بالضرب والثانية برش الغاز.
وسبق ذلك أن اقتحم عضو الكنيست اليميني المتطرف ايتمار بن غفير، للمرة الثانية هذا اليوم، الحي، وذلك برفقة مجموعة كبيرة من المستوطنين الذين يحاولون استفزاز المواطنين.

ودفعت قوات الاحتلال بتعزيزات كبيرة إلى الحي، شملت قوات من الخيالة، وذلك لتوفير الحماية للمستوطنين.
كما واعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي في القدس شابين في العشرينات من العمر، بزعم التورط في إضرام النار بـ”منزل مستوطن” في حي الشيخ جراح، نهاية الأسبوع الماضي.

وتعمد المستوطنون رفع العلم الإسرائيلي وشتم المواطنين في محاولة لاستفزازهم، وسط تجمهر لسكان الحي وكذلك نشطاء ومتضامنين من خارجه.

وسبق ذلك أن هاجمت شرطة الاحتلال مجموعة من الشبان والمتضامنين بالضرب، في محاولة منها لتفريقهم ومنعهم من الوصول للحي.

وزار في وقت سابق الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى، حي الشيخ جراح، ودعا سكانه للصمود في وجه محاولات الاحتلال ومستوطنيه لإخراجهم من حي الشيخ جراح والسيطرة عليه.

ومن جانب آخر استشهد شاب فلسطيني “محمد أكرم علي طاهر أبو صلاح” (17 عاماً)، متأثراً بجراحه، التي أصيب بها برصاص الاحتلال الإسرائيلي الحي في منطقة الرأس، في بلدة السيلة الحارثية، قرب جنين مساء أمس الأحد.

كما وأصيب عدد من الشبان الفلسطينيين في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي التي داهمت، مساء الأحد، بلدة السيلة الحارثية، شمالي الضفة الغربية المحتلة، فيما منعت قوات الاحتلال الطواقم الطبية من الدخول للبلدة لتقديم الإسعافات اللازمة للمصابين.

وأشارت تقارير محلية إلى اندلاع اشتباك مسلح بين مقاومين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، قبل أن يشرع الاحتلال بهدم منزل الأسير محمود غالب جرادات.

وشيّع مئات الفلسطينيين، اليوم الإثنين جثمان الشهيد محمد أكرم طاهر أبو صلاح في بلدتي اليامون وجنين شمال الضفة الغربية.

شارك:
تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

-