ذريعة جديدة لحكومة أذربيجان، هذه المرة القنوات التلفزيونية الإيرانية

الجمعة 10 رجب 43 - 01:21
https://arabic.iswnews.com/?p=13855

أفاد موقع تطورات العالم الاسلامي؛ بأن الحكومة الأذربيجانية تمنع أي انفتاح للتواصل بين الشعب الإيراني والأذربيجاني حيث أن حكومة أذربيجان سعت لسنوات عديدة لقطع العلاقات الثقافية بين الشعبين.

صرح وزير النقل والاتصالات والتقنيات العالية الأذربيجاني، رشاد نبييف، في مقابلة خاصة مع ميديا ريبورت: في الأشهر المقبلة، سيتم حظر محطات التلفزيون والإذاعة الإيرانية (الإذاعة والتلفزيون) في المنطقة الاقتصادية جنوب بولغا سي (آستارا، لنكران، يارديملي، لريك، ماسالي) في أذربيجان.

وأضاف رشاد نبييف: لقد بدأنا بالفعل مفاوضات مع المؤسسات الإيرانية لمنع بث قنوات هذا البلد في أذربيجان على تردد قنواتنا التلفزيونية، والتي ستختتم في الأشهر المقبلة.

وبحسب هذا المسؤول الحكومي الأذربيجاني، فإن القضية ليست مجرد مسألة تنظيمية وفنية. وتجري هذه المفاوضات وفق تعليمات الاتحاد الدولي للاتصالات و تنسيق هذه الترددات في طور المعالجة.

رشاد نبييف: “أذربيجان ليس لديها ذات المشكلة مع جيرانها الآخرين. وليس لدينا مشكلة مع جيراننا روسيا وجورجيا وحتى تركمانستان وكازاخستان، على الجانب الآخر من بحر قزوين. الشيء الوحيد الذي نراه هو بث كل القنوات الإيرانية في منطقتنا الجنوبية”.

وأضاف رشاد نبييف: “نحن نعتبر البرج 2.5 كم مطابق للمعايير الدولية ويجب علينا التحكم في التردد على هذه المسافة. وتمتلك إيران وأذربيجان حدوداً بطول 370 كيلومتراً، منها 180 قرية بالقرب من محافظة أردبيل الإيرانية. حيث يعيش الناس على بعد 5 كيلومترات من الحدود لكنهم ما زالوا يواجهون مشاكل معينة. وبالطبع التردد ليس عالياً لدرجة أنه لا ينتقل من نقطة إلى أخرى، إنه موجة. وكان محمد جواد آذري يارمي قد تحدث عن ضرورة السيطرة على هذه الموجات “.

رشاد نبييف، وزير النقل والاتصالات والتقنيات العالية الأذربيجاني

تواصل ميديا ​​ريبورت تقريرها بالتعبير عن حديثها مع وزير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات السابق في جمهورية إيران وكتبت: “زار محمد جواد آذري يارمي أذربيجان في عام 2019 وقال إنه تم تشكيل مجموعة عمل مشتركة وتعمل في هذا المجال.”

وأفاد موقع تطورات العالم الاسلامي بأن ميديا ريبورت نقلت اسم وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات السابق في جمهورية إيران الاسلامية على شكل محمد جواد آذري يارمي ووضعت آذري جهرمي بين قوسين. حيث يظهر أسلوب الكتابة هذا أن ميديا ريبورت  تسعى إلى تحقيق أهداف قومية تركية ولكنها لا تعرف أن الوزير الإيراني السابق من شيراز وليس تركياً.

وبالطبع، لا يتحدث مسؤولو الحكومة الأذربيجانية أي شيء عن قوة أجهزة الإرسال الإذاعي والتلفزيوني الأذربيجاني وتغلغل تردداتها في عمق الأراضي الإيرانية والتداخل في القنوات الإيرانية.

وجمهورية أذربيجان حساسة لتردد القنوات التلفزيونية الإيرانية، في الوقت الذي فيه يتم استقبال تردد القنوات التلفزيونية الأذربيجانية في عمق إيران.

حيث يحد مقاطعة جيلان المنطقة الاقتصادية بشكل رئيسي في جنوب تاليش (جنوب بولغا سي) وقد تم الإبلاغ عن أعلى نفوذ للأمواج في هذه المنطقة. حيث يستقبل جهاز الاستقبال التلفزيوني من خلال الهوائي 10 قنوات تلفزيونية بتردد 650 ألف كيلو هرتز وعرض نطاق 8 ميغا هرتز على نطاق “UHF” وحتى عمق 60 كيلو متر.

ويقع برج التتابع التلفزيوني في أرتشيفان، رايون آستارا أذربيجان على بعد 6 كيلومترات من الحدود مع إيران وبين الطريق من آستارا إلى لنكران. حيث يمكن رؤية هذا البرج بوضوح من داخل الأراضي الإيرانية من بداية طريق آستارا وحتى أردبيل.

برج التتابع التلفزيوني في بلدة أرتشيفان
شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.