بالفيديو والصور: قتلى بينهم نساء وأطفال وتدمير مروحية أمريكية بعملية إنزال جوي شمالي إدلب

الخميس 2 رجب 43 - 14:20
https://arabic.iswnews.com/?p=13418

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” تنفيذ عملية كبيرة شمال غرب سورية، زعمت أنها لمكافحة الإرهاب، وأشارت إلى تدمير مروحيتها خلال العملية.

وأفاد موقع تطورات العالم الإسلامي، أن القوات الأمريكية نفذت قرابة الساعة الواحدة وعدة دقائق بعد منتصف الليل، عملية إنزال جوي في محيط منطقة أطمة بريف ادلب الشمالي قرب الحدود السورية – التركية، عبر 7 مروحيات بإسناد من مقاتلات جوية، حيث أطلقت مكبرات الصوت تحذيرات باللغة العربية للنساء والأطفال داخل المنطقة المستهدفة لإخلاء المنازل، لتندلع بعد ذلك معركة كبيرة، حيث تم إطلاق قذائف صاروخية وتبادل لإطلاق النار من المنازل والمباني المحيطة نحو القوات الأمريكية.

وأضاف الموقع، أنه بعد قرابة ساعتين ونصف من القصف بالرشاشات الثقيلة، غادر الطيران المهاجم، أجواء ريف إدلب بعد إخلاء موقع عملية الإنزال الجوي، ولا معلومات حتى الساعة عن الجهة التي تم استهدافها في العملية ومدى نجاحها، لافتاً الى أن القوة التي نفذت العملية دمرت إحدى المروحيات التي شاركت بالهجوم بعد مشكلة ميكانيكية أجبرتها على الهبوط، فقامت القوات بتدميرها.
وأشار الموقع، إلى مقتل 13 شخصاً على الأقل، بينهم 6 أطفال و4 نساء، نتيجة عملية الإنزال الجوي، مشيراً إلى أن المكان المستهدف منزل سكني من طابقين، مؤكداً تعرض المكان المستهدف إلى دمار كبير.

“البنتاغون” أعلن عن تنفيذ هذه العملية، نافيأً وقوع خسائر في صفوف القوات المهاجمة، حيث قال المتحدث باسمه جون كيربي: “كانت المهمة ناجحة، ولم تكن هناك خسائر في صفوف القوات الأمريكية، مشيراً إلى أنه: سيتم توفير المزيد من المعلومات عندما تصبح متوفرة”.
وقالت صحيفة “نيويورك تايمز”، إن العملية التي نفذتها القوات الأمريكية الخاصة ضد زعيم بتنظيم “القاعدة”، جاء وسط تقارير عن مقتل وإصابة عدد من المدنيين بينهم أطفال، ونقلت الصحيفة عن محللين أمريكيين يراقبون التقارير إن “مروحيات أمريكية نقلت عناصر الكوماندوس إلى مواقعهم بعد منتصف الليل بقليل، وحاصرت منزلاً في منطقة أطمة بمحافظة إدلب السورية، القريبة من الحدود مع تركيا الخاضعة لسيطرة الفصائل الموالية لتركيا.

ونشرت صحيفة “وول ستريت جورنال” تقريراً حول العملية أكدت خلاله أن هذه العملية تم التحضير لها خلال الأيام القليلة الفائتة، وأنها استهدفت “إرهابياً كبيراً”، وأوضحت، أن المهمة شملت استخدام طائرات من طراز أباتشي وتم تنفيذ غارات جوية باستخدام طائرات مسيرة، وذكرت بأن “موقع الغارة المبلغ عنه هو مبنى يقع على بعد حوالي 15 ميلا من قرية باريشا في سوريا حيث قتل زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي في أكتوبر 2019 في غارة نفذتها الولايات المتحدة، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن يلقي الرئيس جو بايدن كلمة حول العملية العسكرية بوقت لاحق اليوم، ليوضح أهدافها ونتائجها، بحضور فرانك ماكنزي، قائد القيادة المركزية الأمريكية المسؤولة عن العمليات العسكرية في الشرق الأوسط.

يذكر أنّ هذه العملية هي الأكبر في شمال غرب سوريا، منذ عملية قتل زعيم تنظيم داعش السابق، أبو بكر البغدادي عام 2019 قرب ذات المنطقة.
يشار أنه في 28 تشرين الأول من عام 2019، نفذ طيران تابع لـ “التحالف الدولي” عملية إنزال جوية، استهدفت منزل شخص عراقي الجنسية يقيم في مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي، قرب منطقة المعلب، وتضاربت حينها الأنباء عن اعتقال عائلة أو شخص ومغادرة المنطقة دون أي اشتباك.

نتاج هجمات الجنود الأمريكيين على أطمة
نتاج هجمات الجنود الأمريكيين على أطمة
فيديو لحظة اشتباك الجنود الأمريكيين مع مسلحي أطمة
شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.