طالبان تحتجز رهائن من أجل استسلام قوات أحمد مسعود!

الأحد 27 جمادى الآخرة 43 - 18:58
https://arabic.iswnews.com/?p=13199

أفاد موقع تطورات العالم الاسلامي؛ بأن 11 عنصراً من قوات طالبان وأحمد مسعود قتلوا خلال الاشتباكات التي دارت خلال الأيام الثلاث الماضية في محافظة بغلان.

حاولت قوات أحمد مسعود، أمس البارحة في 29 كانون الثاني \ يناير، اغتيال “عبد الحميد خراساني”، قائد قوات طالبان الأمنية في محافظة بنجشير بمدينة روخة، من خلال زرع عبوة ناسفة على طريق عبور سيارته. حيث فشل هذا الانفجار ولم يسفر عن سقوط ضحايا بشرية.
وبث الخراساني شريط فيديو يدعو فيه قوات أحمد مسعود للتخلي عن المقاومة ومحاربة طالبان.

ومن جهة أخرى، هاجمت قوات أحمد مسعود، مساء يوم الـ29 من كانون الثاني الجاري، مواقع لطالبان في مدينة درة بمحافظة بنجشير. حيث قتل ستة من مقاتلي طالبان في هذه الاشتباكات. ولم ترد تفاصيل عن سقوط خسائر في صفوف قوات أحمد مسعود.

كما ودخلت الاشتباكات بين حركة طالبان والقوات بقيادة “بريالي سنغين” في مدينة خوست وفرنغ بمحافظة بغلان يومها الثالث. وبحسب المتحدث باسم قوات أحمد مسعود، “صبغة الله أحمدي”، فقد قتل خمسة من عناصر طالبان في هذه الاشتباكات. وأفادت مصادر محلية، أن أهالي قوات أحمد مسعود احتجزوا كرهائن وتعرضوا للتعذيب في هذه المدينة. حيث يُظهر هذا العمل ضعف حركة طالبان في المعارك الجبلية، وقد اتخذت مثل هذه الإجراءات للضغط على قوات أحمد مسعود واستسلامها.

اقرأ المزيد:
إرسال قوات أحمد مسعود من طاجيكستان إلى مرتفعات بغلان وبنجشير
اشتباك بين طالبان وقوات أحمد مسعود في بغلان وبلخ

شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.