مؤتمر صحفي لقوات سوريا الديمقراطية من أمام سجن الصناعة؛ استمرار الاشتباكات في أحياء غويران + صور

الخميس 24 جمادى الآخرة 43 - 23:01
https://arabic.iswnews.com/?p=13030

أفاد موقع تطورات العالم الاسلامي؛ بأن قوات سوريا الديمقراطية شرحت تفاصيل الاشتباكات التي استمرت لسبعة أيام مع عناصر داعش من خلال إقامة مؤتمر صحفي من أمام سجن الصناعة بحي غويران في محافظة الحسكة.

حيث قالت نوروز أحمد من قائدة قوات سوريا الديمقراطية في مؤتمر صحفي خارج سجن الصناعة بعد انتهاء الاشتباكات بين المسلحين الأكراد وعناصر داعش: “السجن كله الآن تحت السيطرة ويتم الآن نقل السجناء إلى مكان آمن”.
وأضافت: “في السابق وقبل هذا الهجوم، حاول تنظيم داعش مرتين أخريين مهاجمة سجن الصناعة، لكن قواتنا الأمنية أحبطت هجماتهم. وقد كان هجوم تنظيم داعش أقوى هذه المرة، وبحسب المعلومات التي تلقيناها من العناصر المهاجمة، فقد تم بالفعل الاستعداد لهذا الهجوم. وقالت نوروز أحمد: عملياتنا مستمرة في المنطقة.

وبحسب وسائل الإعلام التابعة لقوات سوريا الديمقراطية، فقد شارك في هذه الاشتباكات أكثر من عشرة آلاف مسلح كردي.

و لا تتوفر معلومات دقيقة عن عدد القتلى بين طرفي النزاع والمدنيين، لكن يبدو أن 130 شخصاً على الأقل قتلوا خلال الاشتباكات في سجن الصناعة في الحسكة.

يشار إلى أنه في مساء يوم 20 كانون الثاني / يناير، هاجم عدد من عناصر تنظيم داعش (200 إلى 300 شخص) السجن بسيارتين مفخختين قرب سجن “الصناعة” في مدينة الحسكة. حيث فرّ عدد كبير من سجناء داعش من السجن بعد اندلاع اشتباكات عنيفة. وقد استمرت هذه الاشتباكات لمدة سبعة أيام داخل السجن وحوله، وانتهت في 26 كانون الثاني / يناير. ووفقاً لمعلومات قسد،، فقد اعتقل المسلحون الأكراد خلال الاشتباكات حوالي 1000 من أعضاء داعش وسجناء داعش الذين تمكنوا من الفرار من السجن.

وعلى الرغم من أن قوات سوريا الديمقراطية تحدثت عن انتهاء الاشتباكات والسيطرة الكاملة على سجن الصناعة، إلا أنه لا يزال من الممكن سماع إطلاق نار من حي غويران، ويبدو أن عمليات تطهير حي الغويان والاشتباك مع عدد صغير من عناصر داعش المتبقين مازال مستمراً.

اقرأ المزيد:
“قسد” و “التحالف الدولي” يسدلان الستار على مسرحية سجن الصناعة + فيديو
آخر الأخبار عن الصراع بين داعش والمسلحين الأكراد في الحسكة + فيديو
استمرار الاشتباكات بين داعش والمسلحين الكُرد في الحسكة + فيديو

شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.