لقاء بين السفير الأذربيجاني مع وزير الدفاع الإيراني

الثلاثاء 22 جمادى الآخرة 43 - 16:28
https://arabic.iswnews.com/?p=12857

نُشر خبر الاجتماع بين وزير الدفاع ودعم القوات المسلحة لجمهورية إيران الإسلامية وسفير جمهورية أذربيجان يوم السبت 22 كانون الثاني \ يناير بتأخير يوم واحد، نقلاً عن مصادر إخبارية أذرية.

حيث استقبل يوم السبت العميد الركن محمد رضا قرائي أشتياني، سفير أذربيجان لدى طهران علي عليزاده.

وكتبت هذه المصادر أنه تم خلال الاجتماع بحث التعاون العسكري الثنائي والزيارات المتبادلة ومجالات التعاون بين البلدين.

و لم يتم الكشف عن مزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع، وربما حمل عليزاده رسالة دعوة إلى أشتياني لزيارة باكو.

ولكن بالإضافة إلى موضوع التعاون الدفاعي، ما هي القضايا الأخرى التي يمكن طرحها في الاجتماعات المقبلة؟

حيث أكد المسؤولون الأذربيجانيون خلال لقاءاتهم السابقة على تسليم أعضاء من جماعة المقاومة الحسينية (الحسينيون) إلى هذا البلد وفي المقابل هم مستعدون لمنح بعض الامتيازات الاقتصادية. بل إنهم على استعداد لتقديم امتيازات مقابل فرض قيود على أعضاء هذه  الجماعة دون مقابل لهذه الامتيازات.

معظم أعضاء مجموعة الحسينيون لور هم طلاب مدارس دينية يعارضون سياسات حكومة أذربيجان. وقد احتجت المجموعة في البداية على السياسات المعادية للدين والقيود التي تفرضها الحكومة ولم يكن لها اسم محدد.
ومن ثم غادروا أذربيجان بعد اعتقال ومعاقبة النشطاء الدينيين ولامبالاة إدارة مسلمي القوقاز. وقد شاركت هذه الجماعة في المعارك في سوريا والعراق للدفاع عن الأضرحة.
ولكن ما يجعل الحكومة الأذربيجانية حساسة تجاه هذه المجموعة هو الأنشطة الإعلامية على شبكات التواصل الاجتماعي.

حيث ينشر الحسينيون أخباراً مثيرة للاهتمام على شبكات التواصل الاجتماعي من خلال فضح العلاقات التي تحدث خلف الستار.

وحتى الآن، قُبض على ستة من الحسينيين في أذربيجان وروسيا وحُكم عليهم بالسجن لمدة تتراوح بين 12 و 14 عاماً بعد محاكمتهم في محكمة باكو الخاصة للجريمة المنظمة. ومن أبرز سجناء هذه المجموعة يونس صفراي منفذ إطلاق النار على رئيس بلدية غنجة المحكوم عليه بالسجن المؤبد.
بالطبع، هذا هو المطلب الأذربيجاني، وقد طلبت جمهورية إيران الإسلامية من المسؤولين الأذربيجانيين خلال اجتماعات مختلفة قطع العلاقات مع الكيان الصهيوني كي لا يصبحوا حلفاء لمحتلي الأراضي الفلسطينية على الأقل، أو على الأقل أن يحولو دون قيام الكيان الصهيوني بنشاطاته العسكرية والأمنية في أذربيجان والحدود المحاذية لإيران.

شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.