آخر الأخبار من جبهتي شبوة ومأرب، 23 كانون الثاني \ يناير 2022

الأحد 20 جمادى الآخرة 43 - 14:33
https://arabic.iswnews.com/?p=12750

أفاد موقع تطورات العالم الاسلامي؛ بأن الاشتباكات بين أنصار الله وقوات التحالف السعودي المتركزة على قوات العمالقة ماتزال مستمرة في جنوب محافظة مأرب وغربي محافظة شبوة.

وبحسب آخر الأخبار من جبهتي شبوة ومأرب، فإن الاشتباكات بين أنصار الله وقوات التحالف السعودي المتركزة على قوات العمالقة تدور في شمال بلدة حريب وفي المرتفعات الغربية من مديرية عين.
حيث تقدّم التحالف السعودي في هجومه الأخير في وادي منوا، ووجه الاشتباكات إلى الجزء الشمالي من مدينة حريب.
ومن جهة أخرى، تعتزم قوات التحالف دخول بلدة الحجب مركز مديرية عين من الجهة الشرقية لهذه المديرية، ولكن هذه الهجمات باءت بالفشل بسبب مقاومة أنصار الله.
ووفقاً لتصريحات العميد “يحيى سريع” الناطق باسم القوات المسلحة اليمنية فقد قامت القوة الصاروخية لأنصار الله بإطلاق أربعة صواريخ يوم أمس على تجمع ومعدات للتحالف السعودي. حيث أن خسائر التحالف السعودي في هذه الهجمات والاشتباكات مؤخراً وصلت لأكثر من 120 شخصاً بين قتيل وجريح. كما وأن أنصار الله قاموا بتدمير أكثر من 12 آلية عسكرية ومدرعة لقوات التحالف.
وخلال الساعات الأربع والعشرين الماضية أغارت مقاتلات التحالف السعودي 20 غارة على جبهات محافظة مأرب و 17 غارة على جبهات محافظة شبوة.

وبحسب التطورات خلال الأيام العشرة الأخيرة في هذه المنطقة، في حال لم ترفع جماعة أنصار الله من حجم هجماتها الصاروخية والطائرات المسيرة ولم تقم بتفعيل العمليات الاستفزازية على كافة الجبهات الأخرى، بما في ذلك غربي مأرب وغربي شبوة، فإن احتمال انكسار الخط الدفاعي لـ حريب-عين مرتفع. وفي حال حدوث هذا الانكسار المحتمل فإن الاشتباكات ستنقل إلى بلدة الحجب مركز مديرية عين ومديرية الجوبة. كما ويحتاج التحالف السعودي إلى مزيد من القوة البشرية والدعم الجوي واللوجستي لهزيمة أنصار الله في هذه المناطق كونها وعرة جداً.

اقرأ المزيد:
آخر الأخبار من جبهتي شبوة ومأرب، 19 كانون الثاني \ يناير 2022
التطورات اليمنية 20 كانون الثاني \ يناير 2022
سؤال من الجمهور: من هي قوات العمالقة؟

شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.