فيديو + صور: ماذا حدث في سجن الصناعة بالحسكة؟؟

الجمعة 18 جمادى الآخرة 43 - 16:10
https://arabic.iswnews.com/?p=12607

في هجوم هو الأول من نوعه، نفذت مساء أمس مجموعة من تنظيم داعش هجوماً على سجن الثانوية الصناعية الواقع في حي غويران جنوب مدينة الحسكة المخصص لاحتجاز مسلحي داعش، وذلك لتسهيل فرار المعتقلين داخله.

وأفاد موقع تطورات العالم الإسلامي، بأن هجوم خلايا داعش كان قد بدأ في ساعات المساء الأولى، من خلال تفجير سيارة ودراجة مفخختين بالقرب من الباب الرئيسي للسجن، وعقب ذلك اندلعت اشتباكات قوية، بين القوات الأمنية المسؤولة عن حراسة السجن، وخلايا تنظيم داعش بعد أن تسللوا لمحيط السجن من حي الزهور “حوش البعر” جنوب المدينة.

وأضاف الموقع، بأن الاشتباكات الأولية أدّت إلى إحباط محاولة وصول خلايا التنظيم إلى مدخل السجن، وتراجعها بعد استهدافها لخزانات الوقود، و3 صهاريج للوقود في مؤسسة “سادكوب” القريبة من السجن، في محاولة للاستفادة من دخانها المتصاعد لمنع الطيران من تتبعها.
من جهتها استقدمت “قسد” تعزيزات عسكرية إلى المنطقة الجنوبية للمدينة، بالتزامن مع بدء مسلحي داعش المعتقلين باستعصاء داخل السجن، وشهدت الشوارع الرئيسية، ومداخل مدينة الحسكة، انتشار كثيف لقوات “قسد”، إلى جانب تحركات مكثفة لدوريات مسيرة، أعقبها قيام “قسد” بعمليات تمشيط واسعة النطاق، لا تزال مستمرة حتى لحظة إعداد التقرير.

ومع انطلاق عمليات التمشيط، دعت “قسد” عبر حساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي إلى عدم إيواء عناصر التنظيم الذين هاجموا سجن الحسكة وطردهم، والتعاون مع قواتها والإبلاغ عن تلك العناصر.
وقد شاركت حوامات وطائرات حربية تابعة لـ “التحالف الدولي” بقصفها لبعض خلايا التنظيم المهاجمة عند محاولتها الفرار، والتحليق بشكل مكثف في سماء المدينة وذلك من أجل السيطرة على الوضع.

حيث استمرت الاشتباكات حتى مطلع الفجر، بعد محاصرة قوات “قسد” للخلايا المهاجمة في محيط السجن، وفي حي الزهور، وقد استخدمت في الاشتباكات الأسلحة الرشاشة، كما وأن استهداف طيران “التحالف”، خلّف أصوات ودوي انفجارات قوية في الجهة الجنوبية للمدنية.
وتشير المعلومات إلى أن من بين المجموعة التي فرت من السجن عناصر من جنسيات مختلفة بينهم شخصيات قيادية، كانوا قد تمكنوا من تهريب هاتف محمول بالتعاون مع أحد حراس السجن لتنسيق عملية الفرار والتنسيق مع خلايا التنظيم النشطة في المنطقة الشرقية.

وقبل قليل أعلنت “قسد” القبض على 89 مسلح من داعش في محيط سجن غويران، أثناء محاولتهم الفرار خارج السجن، لافتةً أن قواتها قتلت خلال الساعات الأولى من صباح اليوم 5 مهاجمين بينهم مسلح من الجنسية الصينية، فيما لا تزال الاشتباكات مستمرة في محيط السجن، مشيرةً إلى أن خلايا التنظيم تستخدم المدنيين في حيّ الزهور وبعض المناطق في الجهة الشمالية للسجن كدروع بشرية.
ويقع سجن غويران في الجهة الجنوبية من مدينة الحسكة، ويضم ما يقارب الـ 5 آلاف مسلح من تنظيم داعش، سوريين وعراقيين وأجانب، ويعد ثاني أكبر السجون ومراكز احتجاز عناصر داعش في المدينة.

بيان تنظيم داعش بشأن الهجوم على سجن الصناعة في الحسكة
شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.