القوات الأمنية الفلسطينية تعتقل قاتل الشهيد فادي البطش

الأحد 6 جمادى الآخرة 43 - 19:57
https://arabic.iswnews.com/?p=12060

كشفت مصادر أمنية، مساء أمس السبت، عن تفاصيل اعتقال العميل الذي تسبب بقتل الشهيد فادي البطش في ماليزيا.

وأفاد موقع تطورات العالم الإسلامي أن المصادر أوضحت في تصريح صحفي، أن قاتل الشهيد المهندس فادي البطش أصبح في أيدي الأجهزة الأمنية في ‎غزة في عملية أمنية محكمة.

وبينت المصادر: أن قاتل الشهيد فادي البطش دخل قطاع غزة وكان بحاجة للمال، فقام بالاتصل بالضابط “الإسرائيلي” الذي ربطه وكلفه بقتل فادي البطش مباشرة، وخلال الاتصال سأله الضابط أين أنت؟ فرد: أنا في غزة فجن جنون الضابط من فعلته وكيف عاد لغزة”.

وأضافت :”تفاجأ العميل أن أجهزة تنصت الاستخبارت بالمقاومة تتبعت المكالمة، ‏حيث تم اعتقاله فورا”.

وتابعت المصادر :”اعترف العميل أنه نفذ المهمة في ماليزيا مع شخص ثانٍ بتكليف من “الموساد” وهو من أطلق رصاصه الغادر، فقتل الشهيد فادي البطش”.

من جانبه قال والد الشهيد فادي البطش في تصريحات: “سأطالب بتنفيذ القصاص من قاتل ابني بيدي وسأفعل به كما فعل بإبني”، بحسب قناة (الأقصى) الفضائية.

وأضاف: ” أوجه رسالة الفخر لأبطال صراع الأدمغة الذين وعدوا بالوصول لليد التي غدرت بفادي وقد أوفوا، والشكر لمقاومتنا التي تجعلنا نعيش في أمان”.

ووجه والد الشهيد فادي البطش رسالة الى جهاز (الموساد) الإسرائيلي، بأن مصيرهم الفشل يتوله الفشل، قائلا: “إذ ننتقم اليوم من أداتكم، فإن الانتقام منكم قريب”.

كما ثمنت حركة المقاومة الإسلامية ” حماس ” عالياً الجهود العظيمة التي تبذلها وزارة الداخلية وأجهزتها الأمنية في قطاع غزة في المتابعة الحثيثة والتحقيقات المستمرة في الكشف عن المتورطين في عملية اغتيال الشهيد فادي البطش. 

وأكد الناطق باسم الحركة عبد اللطيف القانوع في تصريح صحفي أن جهود الداخلية تبرهن مجدداً على الانسجام التام مع عقيدتها الأمنية الصحيحة التي تحمي ظهر المقاومة.

واستشهد الشهيد والأستاذ الجامعي فادي البطش في يوم 21 أبريل 2018، حين قام مجهولان يستقلان دراجةً نارية بإطلاق عشر رصاصات عليه، أثناء توجهه لصلاة الفجر في مسجد يقع قرب مقر سكنه في العاصمة الماليزية كوالالمبور.

شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.