دراسة تحركات داعش في العراق خلال الشهرين الماضيين + إحصائيات

الخميس 26 جمادى الأولى 43 - 19:45
https://arabic.iswnews.com/?p=11428

أفاد موقع تطورات العالم الإسلامي؛ أنه في الشهرين الماضيين، نفذت عناصر داعش 85 هجوما إرهابيا في أجزاء مختلفة من العراق ضد الجيش والشعب العراقيين.

وفي الشهرين الماضيين، قتلت عناصر داعش عددا كبيرا من الجنود والمدنيين في مختلف المحافظات مع تزايد التحركات والهجمات الإرهابية في العراق. وتصاعدت الهجمات الارهابية لدرجة اضطر مصطفى الكاظمي القائد العام للقوات المسلحة العراقية ووزير الدفاع ورئيس أركان الجيش وعدد من كبار المسؤولين الأمنيين إلى السفر إلى أربيل للقاء رئيس وزراء حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني لمناقشة الاوضاع في ديالى وكركوك وإيجاد حل للتنسيق بين أربيل وبغداد لمواجهة عناصر داعش.
وعقب الاجتماع، نفذت الشرطة وقوات البيشمركة عمليات مشتركة في المناطق المشتبه بحضور داعش فيها، لكن هذه الإجراءات لم توقف الهجمات الإرهابية.

وفي الوقت نفسه، تقوم قوات الأمن العراقية، بما في ذلك الجيش والشرطة وقوات الحشد الشعبي، بعمليات مستمرة لتطهير المناطق المشبوهة وملاحقة عناصر داعش في مختلف محافظات البلاد. وبالتزامن مع هذه العمليات، يقوم عناصر داعش بتنفيذ أعمالهم الإرهابية. ومهاجمة قواعد الجيش وقوات الحشد، ونصب الكمائن لآليات الدوريات العسكرية العراقية، وإحراق مزارع مدنية في مختلف أنحاء العراق، واحتجاز عدد من المدنيين والضباط العراقيين، وقتلهم بأبشع الطرق والاساليب خلال الشهرين الماضيين.

إن استخدام عناصر داعش طرق التستر المختلفة والاختباء بين الناس أو في الأماكن التي يتعذر الوصول إليها وعدم السيطرة على مناطق معينة، جعل من الصعب على قوات الأمن التعامل مع هذه المجموعة الإرهابية في العراق.
كما أن المناطق الحدودية بين منطقة حماية قوات البيشمركة وقوات الأمن العراقية في محافظات كركوك ونينوى وديالى وصلاح الدين، والتي يوجد بها فراغ أمني، كانت دائما ما تشكل بيئة مناسبة لأنشطة عناصر تنظيم داعش. لكن يمكن للحكومة العراقية وإقليم كردستان حل هذه المشكلة المستمرة واستعادة الأمن في هذه المناطق بالتنسيق والتخطيط الدقيقين.

هذا وتظهر الهجمات المستمرة لإرهابيي داعش وانتشار عناصر هذه الجماعة الإرهابية في أجزاء مختلفة من العراق، أن القتال ضد داعش يتطلب تغيير الخطط وتنفيذ خطط وتكتيكات عسكرية جديدة ومناسبة.

ويرتبط أكبر عدد من عمليات داعش الإرهابية في العراق بشهري نوفمبر وديسمبر بمحافظة ديالى. حيث جعلت عناصر هذه المجموعة الإرهابية هذه المحافظة من أكثر المحافظات التي تعاني من انعدام الأمن في العراق من خلال تنفيذ 35 هجوماً.
ومحافظة كركوك هي أيضا ثاني أكبر مكان لهجمات هذه الزمرة الإرهابية مع 22 هجوما.

وفيما يلي عدد الهجمات الإرهابية لتنظيم داعش الارهابي التي تمت في المحافظات العراقية خلال الشهرين الماضيين:
1- ديالى: 35
2- كركوك: 22
3- الأنبار: 9
4- صلاح الدين: 8
5- نينوى: 9
6- بغداد: 2

وبالنظر إلى وقت انسحاب القوات الأمريكية من العراق، فمن الممكن أن تحاول الولايات المتحدة إقناع الحكومة العراقية بتمديد وجود القوات الأمريكية في العراق بحجة محاربة داعش، من خلال زيادة دعمها لداعش.
وقد تكون زيادة الأنشطة الإعلامية لداعش ونشر صور الجرائم لإظهار تهديدها المتزايد نتيجة التنسيق مع الأمريكيين!

شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.