المرحلة الأخيرة من مناورات الرسول الأعظم 17 المشتركة + صور

الجمعة 20 جمادى الأولى 43 - 20:53
https://arabic.iswnews.com/?p=11104

أفاد موقع تطورات العالم الإسلامي؛ أنه تم اجراء المرحلة الأخيرة من مناورات الرسول الأعظم 17 المشتركة لحرس الثورة الاسلامية، بإطلاق متزامن لـ16 صاروخاً باليستياً.

نفذ حرس الثورة الاسلامية المرحلة الأخيرة من مناورات الرسول الأعظم 17 المشتركة بإطلاق متزامن لـ16 صاروخ من طراز عماد، قدر، سجيل، زلزال، دزفول، وذوالفقار وتدمير مواقع العدو الحساسة بالمحاكاة بنسبة نجاح 100 ٪.

وبالتزامن مع إطلاق الصواريخ، دمرت 10 طائرات مسيرة هجومية تابعة لسلاح الجو في حرس الثورة، الأهداف المحددة سلفاً في وقت واحد.

وكان تنفيذ القدرة على المناورة لصواريخ الوقود الصلب لعبور دروع العدو، وإطلاق النار والضربات المتزامنة، ورفع الجاهزية القتالية من سمات الجزء الأخير من مناورات الرسول الأعظم 17 المشتركة.

وقال اللواء “محمد باقري” رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة على هامش هذه المناورات: “تم التخطيط لهذه المناورات من قبل، لكن التهديدات الكثيرة والفارغة للكيان الصهيوني، تسببت في اجراء هذه المناورات في هذا الوقت. والحمد لله كانت هذه المناورات من أنجح المناورات التي أجرتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية حتى الآن.
وقال: “عندما يصيب 16 صاروخا هدفاً ما، فقد يكون ذلك جزءا صغيرا من مئات الصواريخ التي يمكن أن تصيب في وقت واحد أي هدف في أي مكان ينوي مهاجمة الجمهورية الإسلامية وإحداث دمار كامل فيه. ولا تقبل الجمهورية الإسلامية هذه التهديدات وهي تتباحث حاليا مع الدول لتحقيق أهداف البلاد ولن تتسامح مع مثل هذه التهديدات.

وخلال المرحلة الأخيرة من المناورات قال اللواء حسين سلامي القائد العام لحرس الثورة الإسلامية: إن رسالة هذه المناورات هي تحذير جاد وحقيقي وميداني لتهديدات مسؤولي الكيان الصهيوني بأن يكونوا حذرين من ارتكاب أية أخطاء لأننا سنقطع أيديهم. وأضاف: إن الفرق بين المناورات والعمليات الفعلية الصاروخية للحرس هي فقط في تغيير زوايا إطلاق الصواريخ وحذر الأعداء من ضرورة توخي الحذر في كلامهم وخطاباتهم.

وفي اليوم الأخير من المناورات قال العميد أمير علي حاجي زاده قائد سلاح الجو في حرس الثورة الاسلامية: “من الصعب جدا على منظومات الدفاع التصدي للصواريخ الباليستية حيث يمكن التصدي لنسبة ضئيلة جداً، وبهذا سيكون الأعداء قد تكبدوا خسائر تقدر بمليارات الدولارات على ولاشيئ. وقد تمكنا من توجيه الصواريخ الباليستية للتحرك والمناورة في اتجاهات مختلفة، وهذه الظاهرة تجعل عمل العدو صعبًا للغاية.

هذا وبدأت يوم الاثنين الماضي مناورات الرسول الأعظم 17 مع الرمز المقدس “يا فاطمة الزهراء(س)” وبشعار “الاقتدار والأمن والردع النشط والذكي في ظل الوحدة والتآخي واللحمة الوطنية”، وتستمر هذه المناورات لمدة خمسة أيام في شواطئ الخليج الفارسي ومضيق هرمز والمنطقة العامة لمحافظات كل من هرمزجان وبوشهر وخوزستان.

اقرأ المزيد:
مناورات الرسول الأعظم 17 المشتركة لحرس الثورة الاسلامية

تقرير شبكة الأخبار حول المرحلة الأخيرة من مناورات الرسول الأعظم 17 المشتركة
شارك:
تعليق
  • سيتم نشر آرائكم في الموقع بعد موافقة مجموعة تطورات العالم الاسلامي عليها.
  • لن يتم نشر الرسائل التي تحتوي على الاتهام والافتراء.
  • لن يتم نشر الرسائل المكتوبة بغير اللغة الفارسية أو غير ذات الصلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.